بسم الله الرحمن الرحيم
اخوتي و احبتي في الله
السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة
قبل كل شياء انا لست بعالم دين او تاريخ و لكني غيور على الدين و الرسول و قد اجتهدت قدر استطاعتي لاعرف الردود على الفتن و مصادرها التي استخدمت في هذا الفلم
اكتب اليوم هذا المقال محاولة مني لنقض فتنة الفلم المسيئ للرسول (ص). و اني ان شاء الله اكون قادر على تحليل الفلم و شرح ما جاء فية و الحجج و المراجع التي استخدمة فية و مناقشتها و نقضها بالعقل و التحليل و بعيد عن العصبية العمياء. و اعذروني على الاخطاء النحوية و الاملائية و اتمنى ان يكون المقال مفيد لردودكم و تعقيباتكم على مقالي الرجاء الكتابة لي على بسام من اليمن
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الكثير سمع عن الفلم المسيء للرسول (ص) و غضب و تظاهر و لكن الكثير لا يعلم ما هو اسم الفلم و ما دار في الفلم و ما اريد بهذا الفلم.
اسم الفلم: (براءة المسلمين)
مدة الفلم: 14 دقيقية
نوع الفلم و فكرة اخراجة: اسكتشات و لقطات كراكتيرة ساخرة غير احترافية
فكرة الفلم: رغم ان المشاهد يعتبر الفلم ضعيف من الناحية الاخراجية و الحوارية و لكنة اعتمد على فكرة في علم الفلسفة مبنية على زرع بذرة الشك و نشر الفتنة و اظهار شياء الديانة اليهودية على انها الحقيقية. و فكرة زرع الشك في اليقين تكون بوضع تسالات غير مباشرة عن احداث حصلت في التاريخ. و هذا يجعل الشخص يشك و يعتقد انة كان على خطاء في اعتقادة. ام الفتنة فهيا لتفجير الفتنة بين المصريين من مسلمين و اقباط. و ام اظهار اليهودية على انها الدين الحقيقي فذلك لكي يضهر امام العالم و الناطق بالانجليزية ان الدين اليهودي هو الصحيح و ان الاسلام و الرسول (ص) قد ظلم اليهود.
هنا اوضح احداث الفلم و ما اراد اعداء الاسلام ان يفتنوا به المسلمين
يبدا الفلم بضهور رجل جيش و على القبعة العسكرية نسر اشبة بالنسر الميري لجمهورية مصر, و الرجل في العيادة و زوجتة مريضة و لكن الزوجة لا تضهر في المقطع و يدور حوار بين رجل الجيش و الطبيب و يقول رجل الجيش. لعملوماتك يا دكتور ان الرسول تزوج 61 مرة و في احد الاوقات فان الرسول كان له 11 زوجة في نفس الوقت و عشيقة. ثم يضهر رجل الجيش و هو يفكر ان زوجتة ان ماتت فانة سوف يبيع الدواء و ياكل الاكل و يتزوج امراءة صغير في اليوم التالي من وفاة زوجتة.
في هذه اللقطة اراد المخرج ان يبين وصول التيارات الدينية للحكم في الدول العربية و خاصة مصر. و اراد ان يبين بالذلة العسكرية ان حكومات الاخوان لن تكون ديمقراطية و بحدثة عن الرسول (ص) و تعدد زيجاتة اراد ان يبين للعالم الناطق بالانجليزية ان الرسول (ص) كان شاغلة الاكبر هو الجنس و النساء و اراد المخرج ان يضهر ان الرجل المسلسلم النساء له مجرد متعة و هنا اراد خلق فتنة بين مجتمع الرجال و النساء و اراد ان يكره المسلمات و يشككهن و يزرع الفتنة في قلوب المسلمات. و من ناحية اخرى لفهم الكاتب ان المجتمع الغربي بعدم فهمه لخصوصية الجزيرة العربية و اسلب العيش في تلك المرحلة التاريخية
و نرد على هذا الجزاء بالاتي عدد ازواج الرسول 9 و سبب تعدد زوجات الرسول لحكم نعرفها و حكم لا نعرفها و هن بعض الحكم من تعدد زوجات الرسول
الرسول لم يكن الغرض الاول من زيجاتة هو الجنس لان بعض زوجاتة لم يكن ابكار و قد سبق لهن الزواج. فاذا كان غرض الرسول الزواج للمتعة لتزوج نساء ابكار فقط. و لم يتزوج من الابكار الا امراءة واحدة و ام سلامة كانت ام لولد. و لكن احد اسباب تعدد زوجات الرسول هو حتى تنشر السنن الداخلية للرسول. فالسنن الخارجية تنقل عن طريق الصحابة و ام السنن الداخلية تنقل عن طريق الزواجت و تعدد الزوجات يساعد في نشر سنن الرسول الداخلية. و كان يتزوج الرسول احيان لاقمة علاقة مع القبائل كم تزوج بنت حيي بنت اخطب و كسب قومها و هكذا.
المقطع الثاني
يضهر شباب ملتحي و متعصب يهجم وقت الاذان على محلات الاقباط في مصر و يحطموا المحلات و العيادة و اثنى التحطيم يقوم البعض بسرقة بعض الادوية و تاتي الشرطة المصرية و لكن الظابط يطلب من رجال الشرطة عدم التدخل الى ان ينتهي الامر و يقوم الشباب المسلم بضرب فتاة مسيحية مصرية بدون سبب و قتلها و يتحدث الطبيب الى زوجتة ان الشرطة قامت باعتقال الشباب المسيحي.
و اراد المخرج هنا تخويف المواطن المصري القبطي و يبين له كيف سوف يكون مستقبلة تحت حكم الاخوان المسلمين و كيف يتعاون الجيش و الشرطة لظلم الاقباط. و اراد المخرج ان يبين بصوت الاذان مقترن بالهجوام الى ان الاذان يحرض على العنف و يدعوا له و ان سبب الضغط على الاقباط هو لتوفير اموال الضرائب و ابتزاز الاقباط ماديا.
و نرد على هذا بان المجتمع المصري طول عمرة متعدد الاطياف و الشعب المصري شعب مسالم يحب الاستقرار و ينبذ العنف و ان الفتنة بين المسلمين و الاقباط و العنف بينهم لم يكن موجود على مدى التاريخ و انماء ضهر في السنوات الاخيرة و هو نتيجة لاختلاق احداث و عصبيات من جميع الاطراف تنتجة جهات استخباراتية من اعداء الاسلام من داخلة و خارجة. و لكن رغم كل المحاولات الا ان الشعب المصري اذكى و رغم كل ما حدث الا ان الشعب المصري لم يقسم الى طواف و اديان مثل لبنان و العراق و الان سوريا.
اللقطة الثالثة
اللقطة الثالثة يبدا المخرج التحدث عن تاريخ السيرة النبوية و بعض الاحداث و الهدف من هذا هو خلق بذرة شك في قلوب المسلمين
تبدا اللقطة بالحديث عن مولد الرسول. و يتحدث عن ان ام الرسول (ص) قد حملت بة امة سنتين و ولد و هو ابن سنتين و ان اب الرسول قد توفاء قبل مولد الرسول 4 سنوات و انة قد سمي محمد اللا معروف الاب و الربط بين الرسول محمد و حمزة عبد المطلب و العمر و زواجهم في نفس الوقت و حمل ام حمزة و ام الرسول في نفس الوقت و ان السير تقول ان حمزة اكبر من محمد ب 4 سنوات. و استدل على ذلك من كتاب السيرة الحلبية و هذا الكتاب و كاتبة قد حذر منة العلماء و و بينوا تدليسة و كذبة و زورة و ناقل هذه الرواية ان الرسول ولد بعد وفاة ابوة ب 4 سنوات هو ابو بحر محمد بن الحسن و قد اجمع العلماء و الناس في حينة ان هذا الرجل اشتهر بالكذب و النفاق و التدليس و هذا مبين في كثير من كتب التاريخ مثل ديوان الضعفاء للامام الذهبي و كتاب البداية و النهاية و الطعن في ابي بحر جاء من من عاشروة و حذروا الناس من كذبة و دهائة.
و الحقيقية هي انة لم يقول احد من المارخون و الكتاب مثل كتاب سبل الهدى و الرشاد في سيرة خيرة العباد للامام محمد ابن يوسف الصالحي. بقي الرسول في بطن امة 9 اشهر كاملة و قيل 10 اشهر و قيل 7 اشهر و من هنا نرى ان اكثر مدة هيا 10 اشهر و ليست 4 سنوات و قد تحرى هذه المعلومات من 300 كتاب. و في كتاب البداية و النهاية لابن كثير حيث ذكر ابن كثير ان مدة الحمل كانت 9 اشهر فقط عن ابن عباس قال و بقي في بطن امة 9 اشهر و هلك ابوة عبد الله و هو في بطن امة و هذا ما ذكرة الامام ابن كثير في كتابة البداية و النهاية.
و ام الرد على الربط بين حمزة عبد المطلب و الرسول محمد فالرد علية بالاتي انة في كتاب الاستيعاب و الذي تم التدليس علية فان رواية زواج ام الرسول و زواج زوجة عبد المطلب في وقت واحد فان ناقل هذه الرواية مجهول و ليس له اسناد و ههذا يبين عدم مصداقية القصة و يبين كذب الربط بين عمر حمزة عبد المطلب و محمد رسول الله و ذلك لعدم وجود سند و لا اسم للراوي و انما في كتاب السيرة النبوية لابن هشام و ضح انة الروية لا يعرف من راويها و لا سندة و هذا يبين كذب الفلم عندما تحدث ان الرسول حملت بة امة 4 سنوات و ان عمرة و عمر حمزة ابن عبد المطلب نفس العمر. و الحقيقة هي كم ذكرها الامام احمد ابن يحيى البلزري في كتابة انساب الاشراف و هو من اهم المراجع فالامام البلزري من اهم المارخين حيث قال تزوج عبد المطلب هالة بنت اهيب و هي ام حمزة ابن عبد المطلب ولدتة قبل مولد رسول الله باربع سنوات او نحوها. ثم زوج عبد المطلب ابنة عبد الله امنة بنت وهب, و كان في حجر عمها اهيب فولدت له رسول الله فذه الرواية تبين ان زواج عبد المطلب كان قبل زواج ابنة با 4 سنوات.
اللقطة الرابعة و اضهر المخرج ان الرسول (ص) كان فقير ضعيف و انة السيدة خديجة كانت مسيحية و ارادة للرسول ان يكون ذي شان فاخبرتة بانة رسول و اقنعتة بذلك و ان السيدة خديجة قد طلبت من احد اقرباها و هو مسيحي ان يقوم بكاتبة القران لمحمد و اخبرها قريبها انة سوف يكتب كتاب لمحمد و يكون خليط بين اليهودية و المسيحية. و هنا حاول المخرج اضار ان الرسول تم استخدامة من قبل السيدة خديجة و الرد على هذه النقطة هو بتراتل الوحي على الرسول (ص) و ان القران لم ينزل مثل كتاب واحد في اسبوع او شهر او في فترة حياة السيدة خديجة فقط. و قد نزلت على الرسول ايات و هو بين الصحابة.
اللقطة الخامسة تضهر الرسول يوجة اصحابة بالقيام بقتل الرجل و عدم قتل النساء و الاطفال من الذين لا يؤمن بان الرسول هو نبي الله و المشاهد يلاحظ انة عند الحديث في الفلم عن الاطفال اراد المخرج اضهار عمر ابن الخطاب بانة شاذ جنسي.
و الرد على هذا المقطع بان من اخلاق المسلمين و العرب عدم قتل النساء العزل و الاطفال و هذا شياء نبيل و راقي و ليس ما يبينة المخرج بان الرسول كان يريد النساء جواري و الاطفال للمتعة و عبيد و المخرج هنا اراد ان يبرر قتل اليهود للنساء و الاطفال بشكل غير مباشر
و بخصوص محاولت المخرج ان يضهر بان عمر ابن الخطاب كان شاذ. فقد اعتمد المخرج على رواية ان عمر ابن الخطاب كان معتل بالشذوذ الجنسي و يداوا بماء الرجال من كتاب لاحد علماء الشيعة الاثنى عشرية عبد علي الحويزي و نقل عنة ابو زرد الطهراني و خيل للمخرج من لفض ماء الرجال ان يكون السائل المنوي. و هنا اراد المخرج التدليس و الكذب فقد اختلفت الروايات عن مرض عمر ابن الخطاب و حاجتة لماء الرجال في كتب الشيعة نفسهم وما اذا كان ماء الرجال في تلك الحقبة التاريخية هو نوع من الاعشاب البرية الصحرواية التي كانت توجد في الجزيرة العربية و كانت تستخدم للتداوي و ليس لها علاقة بالمني و الرواية من الاصل غير صحيحة. و كلنا يعلم مدى كره الشيعة لعمر ابن الخطاب.
اللقطة السادة تضهر الرسول يشرب في كاس من ذهب و يامر احدى النساء للذهاب لخيمتة ليطهرها بيدة. و هنا اراد المخرج يضهر من الكاس الذهبي و المراءة شغف الرسول على الدنياء. و الرد ان الاسلام قد حرم استخدام الذهب و الفضة في الاواني و الرسول لو اراد من النساء فقد عرضة علية قريش المال و النساء لينازل عن الاسلام فهذا يدل على ان الرسول كان زاهد في حياتة و لا يسعى خلف زهرة الدنياء.
اللقطة السابعة تضهر حوار بين الرسول (ص) و مشيخة يهودي و يتحدث الرسول ان اليهود قد قتلوا اهل القؤية بمن فية من نساء و اطفال و رجال. فيرد المشيخة اليهودي بان الله قد امهل القرية 450 سنة و يضهر ان الرسول هو من امر اليهود بان يعيشوا في فلسطين او يدفعوا الجزية. و هنا اراد المخرج ان يضهر ان قتل اليهود للاطفال و النساء و الشيوخ كان بامر من الله و انهم مغلوين على امرهم و ما كان لهم الا ان ينفذوا ما امروا بة. و ان استقرار اليهود في فلسطين كان بامر الرسول و اراد المخرج ان يبين للمستمع الغربي ان مشكلة فلسطين جائت بسبب طمع الرسول (ص)
و الرد يكون بان الله هو العدل و لا تزروا وازرة وزر اخرى فكيف يكون الله هو الامر بقتل النساء و الاطفال العزل. و في ذلك الزمان لم يامر الرسول بالعيش في فلسطين و لذلك الروم كانوا يحكموا بيت المقدس و كانت منطقة مسيحية و لم يكن للرسول عليها من سلطان دنياوي. و اليهود لم يحكموا في فلسطين الا من سنة 1948 .
اللقطة الثامنة تضهر حديث بين اثنان من الصحابة و التلميح ان الرسول كان له شهوة للرجال و قد اعتمد المخرج على قصص من السيرة الحلبية و هي كلها من التدليس و الكذب مثل ان الرسول قد احتضن رجل يدعى زاهر من خلفة و القصة الحقيقة ان الرسول قد وقف خلف الرجل و اغمض عيني الرجل من الخلف و لم يحضنة حضن فية شهوه جنسية.
اللقطة الثامنة و يضهر فيها الرسول (ص) و هو يلغي التبني في الاسلام لكي يحصل على زوجت متبناة. و الرد ان الاسلام حرم التبني و لذلك لكي لا تضيع الحقوق و المواريث و احتمال اختلاط الانساب.
اللقطة التاسعة
و تضهر حوار بين ابو بكر وزوجتة و ابو بكر يامر بزواج السيدة عايشة من الرسول و زوجة ابو بكر تقول ان الرسول مريض نفسياء و مهووس بالاطفال جنسياء و تضهر اللقطة ان ابو بكر كان راغب في المال و القوة و السلطة من تزويجة السيدة عايشة على الرسول (ص)
و الرد على هذا ان الرسول كان فقير ماديا و كان احيان لا ياكل ليوم و يوما و كان ابو بكر مقتدر ماديا و ذي جاه و سلطة فلم يكن بحاجة الى مال او سلطة و عن الفارق بين عمر الرسول و عمر السيدة عايشة فلكل زمان و مكان طبيعتة و خصوصيتة التي لا نتفهمها في الوقت الحالي و قد كان الزواج في ذلك العمر لفتاة في ال 9 من عمرها امر طبيعي جدا و الرسول لم ياتيها حتى بلغة ال 12 سنة كم قيل في بعض الرويات.
اللقطة العشرة تضهر وصية للرجل يهودي يقولها لزوجتها قبل ان يقتل من قبل الرسول. و هنا اراد المخرج اظهار ان اليهود كانوا مظلمين و ما زالوا مظلمين على يد المسلمين حتى يوما هذا. و الرد على هذا انظر لم تفعلة الدولة الاسرائلية في الشعب الفلسلطيني العزل.
اللقطة الحادية عشر تضهر صراع بين زوجات الرسول بسبب العلاقة الجنسية و يلاحظ هنا ان احد الممثلات و بدون قصد قالت كلمة اوعي بالهجة المصرية مع ان الفلم كله باللغة الانجليزية و الممثلين اجانب و بعضهم بملاحمح شرق اوسطية. و قد غفل المخرج عن هذه اللكلمة و هي تعني ابتعدي و كانت تقولها لاحد الزوجات في صراع في غرفة النوم. و هذا يدل على ان احد التيرات القبطية المصرية في الغرب قد قامت بتقديم كل تلك المعلومات للمخرج و شاركت في انتاج و اعداد و التمثيل في الفلم. و هذا يدل على ان القلب المحرك و المنتج لهذا الفلم هو بالتحديد القمص زكريا مرقص و انا اتحمل مسئاوليت اتهمي لهذا الكذاب المدلس الخبيث.
و اللقطة الاخيرة تضهر الرسول بالسيف و النار و الدم ينشر الاسلام و نرد على هذه النقطة ان الاسلام لم ينشر بالسيف و لكن السيف لحماية الاسلام و لو لاحظ الانسان في الوقت الحالي لرى انتشار الاسلام في الغرب و نحن المسلمين في قمة الضعف العسكري و الاقتصادي و لكن الاسلام ينتشر في الغرب فكيف ينتشر بدون سيف؟؟
انتهاء الفلم.